مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة (UNGC)

تعد شركة القلعة من الأعضاء البارزين بالشبكة المصرية لمبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة.

وتعد مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة (UNGC) أكبر مبادرة تطوعية في العالم لأعمال المسئولية الاجتماعية، حيث تضم المبادرة مؤسسات غير ربحية وشركات ومنظمات ربحية يربو عددها على 12 ألف مؤسسة من 145 دولة.

وتعد مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة مبادرة سياسية ذات أهداف استراتيجية حيث تدعم الشركات والأنشطة الراغبة في الموائمة بين أعمالها وعشرة معايير متفق عليها دوليا في مجالات حقوق الإنسان والعمالة والبيئة ومكافحة الفساد

ومن ثم تساهم شركة القلعة في التأكد من تطور الأسواق والأنشطة التجارية والأعمال التكنولوجية والتمويلية في إطار المنفعة العامة وتحقيق الرخاء الاقتصاد بالمجتمعات المحيطة بأعمالها.

وتلتزم شركة القلعة بالأنشطة الآتية باعتبارها من الأعضاء الناشطين بمبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة:
  • تضمين المعايير العشرة لمبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة ضمن أعمال الشركة واستراتيجيتها وصولاً إلى آليات التعامل اليومي بالشركة، وذلك على مستوى شركة القلعة وجميع استثماراتها التابعة.
  • نشر مفاهيم المبادرة ومبادئها بشتى قنوات الاتصالات
  • التواصل بصفة سنوية مع الأطراف ذات علاقة من أجل تنفيذ هذه المبادئ ونشرها على موقع مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة.

مبادرة النزاهة للجمعية المصرية لشباب الأعمال (INI)

انضمت شركة القلعة في يونيو 2017 إلى مبادرة النزاهة (INI)، والتي تهدف إلى تشجيع جميع أطراف مجتمع الأعمال المصري على تعظيم العمل الجماعي وتضافر الجهود من أجل مكافحة الفساد وتهيئة المناخ الملائم لممارسة الأعمال في مصر.

وتأسست مبادرة النزاهة (INI) عام 2012 بواسطة الجمعية المصرية لشباب الأعمال، حيث اتفق أعضاء المبادرة بالإجماع على تنفيذ مجموعة من القرارات والتوصيات، تضمنت حصول الأعضاء على التدريب اللازم لتطبيق المبادئ الأساسية لمكافحة الفساد، وتعيين مدير الامتثال وسلوكيات العمل، واستحداث وتنفيذ ممارسات واضحة وفعالة لمكافحة الفساد واقتلاعه من جذوره.

وتؤكد شركة القلعة على أهمية الدور الحيوي الذي يقع على عاتق مؤسسات القطاع الخاص في إحداث نقلة جذرية بمسيرة التنمية الوطنية على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، وذلك من منطلق دورها الرائد في تشجيع مجتمع الأعمال على تبني ممارسات الاستدامة والالتزام بسلوكيات العمل.