نمو إيرادات القلعة بمعدل 39% إلى 3.1 مليار جنيه خلال الربع الثاني 2018؛ والأرباح التشغيلية ترتفع بمعدل 52% لتبلغ 274 مليون جنيه خلال نفس الفترة؛ واكتمال مشروع الشركة المصرية للتكرير بنسبة 98% وبدء التشغيل التجريبي للوحدات الإنتاجية بنهاية عام 2018

نمو الإيرادات يعكس الأداء القوي لاستثمارات قطاع الطاقة وكذلك المردود الإيجابي لتجميع نتائج الشركة الوطنية للطباعة. والقلعة تنجح في تهيئة استثماراتها التابعة لبدء المرحلة الجديدة في مسيرة النمو

أعلنت اليوم شركة القلعة (كود البورصة المصرية CCAP.CA) – وهي شركة رائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية – عن النتائج المالية المجمعة للفترة المالية المنتهية في 30 يونيو 2018، حيث بلغت الإيرادات 3.1 مليار جنيه خلال الربع الثاني من عام 2018، بزيادة سنوية قدرها 39%. ونتج عن ذلك نمو الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بمعدل سنوي 52% لتبلغ 274.8 مليون جنيه خلال نفس الفترة. وتعكس تلك النتائج الأداء القوي لاستثمارات قطاع الطاقة وكذلك المردود الإيجابي لتجميع نتائج الشركة الوطنية للطباعة على القوائم المالية لشركة القلعة بدءًا من الربع الأول من عام 2018. ونجحت الشركة في تسجيل صافي ربح بقيمة 486.9 مليون جنيه خلال الربع الثاني من عام 2018 في ضوء تسجيل أرباح غير نقدية بقيمة 1.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة من أنشطة إعادة الهيكلة. وخلال النصف الأول من عام 2018، بلغت الإيرادات 6.2 مليار جنيه بزيادة سنوية 43%. ونتج عن ذلك تسجيل صافي ربح بقيمة 300.2 مليون جنيه خلال نفس الفترة.

وفي هذا السياق أوضح أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن الشركة نجحت في تحقيق أداءٍ متميز خلال فترتي الربع الثاني والنصف الأول من عام 2018، بفضل قدرة استثماراتها التابعة ولاسيما مشروعات الطاقة والبنية الأساسية على توظيف المعطيات الاقتصادية الراهنة وتنمية مؤشرات الأداء التشغيلي. وأضاف هيكل أن المردود الإيجابي لتلك التطورات تعكسه النتائج المالية التي حققتها القلعة خلال الربع الثاني من العام الجاري، حيث رصدت الشركة نموًا ملحوظًا بالإيرادات مصحوبًا بارتفاع الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بمعدل سنوي 52% خلال نفس الفترة، فضلاً عن نجاح االشركة في العودة إلى حيز الربحية مرة أخرى في ضوء ارتفاع مكاسب الإدارة من أنشطة إعادة الهيكلة، والتي ساهمت بدورها في الحد من الأثر السلبي لارتفاع مصروفات الفائدة البنكية على مستوى القلعة وشركاتها التابعة.

سجلت شركة القلعة أرباح غير نقدية بقيمة 919.6 مليون جنية (بعد خصم احتياطي العملات الأجنبية وحصة الأقلية) خلال الربع الثاني من عام 2018، ناتجة عن استبعاد التزاماتها التشغيلية المتعلقة بشركة أفريكا ريل وايز، علمًا بأن الشركة تتوقع تسجيل أرباح غير نقدية إضافية بقيمة 2.5 مليار جنيه تقريبًا خلال الأشهر المقبلة (متعلقة بحزمة القروض) فور التوصل إلى قرار بيع شركة أفريكا ريل وايز أو تصفيتها.

وبالإضافة إلى ذلك، سجلت الشركة أرباح بقيمة 345.4 مليون جنيه خلال الربع الثاني من عام 2018، وهي أرباح متعلقة بأنشطة الاستحواذ وإعادة الهيكلة. وترجع أرباح شركة القلعة بشكل رئيسي من الفرق بين القيمة الدفترية للشركة الوطنية للطباعة والقيمة السوقية العادلة التي حددها المستشار المالي المستقل، بالإضافة إلى تسجيل أرباح أخرى عن شراء قرض متعثر بأحد الشركات التابعة وتسويته مع البنك بخصم.

ومن جانبه لفت هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن النتائج المالية لفترة الربع الثاني تعكس جهود الإدارة لتعزيز وتنويع محفظة الاستثمارات التابعة، والتي بدأت القلعة جني ثمارها بالفعل، مشيرًا إلى قرار الإدارة ببدء تجميع نتائج الشركة الوطنية للطباعة على القوائم المالية المجمعة لشركة القلعة، حيث أصبحت تساهم بشكل ملحوظ في نمو الإيرادات وصافي الأرباح. وأضاف الخازندار أن خطط الإدارة للتخارج من المشروعات غير الرئيسية أثمرت عن عدم تسجيل أي خسائر من العمليات غير المستمرة خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وقال الخازندار أن القلعة سجلت أرباح غير نقدية بقيمة مليار جنيه تقريبًا عن استبعاد جزء من التزامات شركة أفريكا ريل وايز في إطار خطتها للتخارج منها، حيث تعكف القلعة على إتمام تلك العملية عبر بيع أو تصفية تلك الشركة. وأوضح الخازندار أن إتمام هذه الخطوة من المتوقع أن يثمر عن تسجيل أرباح إضافية بقيمة 2.5 مليار جنيه خلال الأشهر المقبلة، وبالتالي الحد من الأثر السلبي لتكاليف الاضمحلال التي سجلتها الشركة بقيمة 3.2 مليار جنيه عن التزاماتها في أفريكا ريل وايز خلال عام 2017، فضلاً عن تعزيز الوضع المالي لشركة القلعة وتهيئتها لبدء الصفحة الجديدة من مسيرة النمو.

واختتم هيكل أن القلعة واصلت جهودها لضمان تعزيز ربحيتها بصفة مستدامة مع تهيئة استثماراتها التابعة لتسطير الصفحة الجديدة بمسيرة النمو، وهو ما تعكسه خطة الشركة للتوسع بأعمال قطاع الطاقة، حيث تم تخصيص 8 مليار جنيه لتمويل توسعات شركة طاقة عربية خلال السنوات الثلاث المقبلة، ويشمل ذلك زيادة عدد المحطات الخدمية التابعة وكذلك إنشاء محطة طاقة شمسية في مجمع بنبان بمحافظة أسوان في إطار خطة الشركة للدخول في مشروعات الطاقة المتجددة، فضلاً عن التوسع بمشروعات الطاقة التقليدية مثل محطات توليد الكهرباء من الفحم. وتابع هيكل أن القلعة تعكف على دراسة فرص زيادة حصتها بمشروع الشركة المصرية للتكرير الذي بلغ معدل اكتماله 98% والمتوقع بدء التشغيل التجريبي للوحدات الإنتاجية بنهاية عام 2018، إلى جانب تنمية الطاقة الإنتاجية لشركة توازن من الوقود البديل المشتق من المخلفات، حيث تم شراء المعدات والأجهزة الجديدة تمهيدًا لتشغيلها خلال عام 2019. وأكد هيكل على رؤية الإدارة بأن التوسعات المذكورة بالتوازي مع خططها للتوسع بأعمال قطاعي التعدين والنقل سوف تساهم بشكل ملحوظ في تنمية النتائج المالية والتشغيلية للقلعة مع ترسيخ مكانتها باعتبارها الشركة الرائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا.

يمكن تحميل القوائم المالية لشركة القلعة ومتابعة أداء الشركة والنتائج المالية المجمعة، بالإضافة إلى الإيضاحات المتممة وتحليلات الإدارة لأحداث ونتائج الفترة المالية المنتهية في 30 يونيو 2018 عبر زيارة الموقع الإلكتروني ir.qalaaholdings.com.

—نهاية البيان—

يمكنكم مطالعة المجموعة الكاملة من البيانات الإخبارية الصادرة عن شركة القلعة من خلال أجهزة الكمبيوتر والتابلت وكذلك الهواتف الذكية عبر زيارة هذا الرابط: qalaaholdings.com/newsroom

شركة القلعة (كود البورصة المصرية CCAP.CA) هي شركة رائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، حيث تركز على قطاعات استراتيجية تتضمن الطاقة، والأسمنت، والأغذية، والنقل والدعم اللوجيستي، والتعدين. المزيد من المعلومات على الموقع الإليكتروني: qalaaholdings.com

البيانات المستقبلية (إبراء الذمة)
البيانات الواردة في هذه الوثيقة، والتي لا تعد حقائق تاريخية، تم بنائها على التوقعات الحالية، والتقديرات وآراء ومعتقدات شركة القلعة. وقد ينطوي هذا البيان على مخاطر معروفة وغير معروفة، وغير مؤكدة وعوامل أخرى، ولا ينبغي الاعتماد عليه بشكل مفرط. ويجب الإشارة إلى أن بعض المعلومات الواردة في هذه الوثيقة تشكل "الأهداف" أو "البيانات المستقبلية" ويمكن تحديدها من خلال استخدام مصطلحات تطلعية مثل "ربما"، "سوف"، "يلتمس"، "ينبغي"، "يتوقع"، "يشرع"، "يقدر"، "ينوي"، "يواصل" أو "يعتقد" أو ما هو منفي منها أو غيرها من المصطلحات المشابهة. وكذلك الأحداث الفعلية أو النتائج أو الأداء الفعلي لشركة القلعة قد تختلف جوهريا عن تلك التي تعكسها مثل هذه الأهداف أو البيانات المستقبلية. ويحتوي أداء شركة القلعة على بعض المخاطر والشكوك.

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة

رئيس قطاع التسويق والاستدامة | شركة القلعة

ghammouda@qalaaholdings.com

هاتف: 4439-2791 2 20+
فاكس: 4448- 2791 2 20+
محمول: 0002-662 106 20+

تويتر: @qalaaholdings