للعام الثالث على التوالي اختيار القلعة ضمن أكبر 100 شركة في مصر، ماريان غالي وهالة أبو بكر تنضما إلى قائمة أكثر 50 سيدة تأثيرًا في الاقتصاد المصري مع اثنين من كبار التنفيذيين بالقلعة

اختيار ماريان غالي وهالة أبو بكر ضمن قائمة أقوى 50 سيدة تأثيرًا في الاقتصاد المصري خلال عام 2017

أعلنت اليوم شركة القلعة (كود البورصة المصرية CCAP.CA) – وهي شركة رائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا – عن اختيارها ضمن أقوى 100 شركة أداءً في البورصة المصرية للعام الثالث على التوالي، مع اختيار ماريان غالي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة سفنكس لإدارة الاستثمار المباشر (تتخصص في الاستثمار بقطاع الشركات المتوسطة) وكذلك هالة أبو بكر رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة سيتي جاز ورئيس القطاع المالي بشركة طاقة للغاز، ضمن قائمة أقوى 50 سيدة تأثيرًا في الاقتصاد المصري خلال عام 2017. وتنضم غالي وأبو بكر بذلك إلى باكينام كفافي الرئيس التنفيذي لشركة طاقة عربية التابعة للقلعة في قطاع الطاقة، وغادة حمودة رئيس قطاع التسويق والاستدامة بشركة القلعة، واللاتي تم اختيارهن بقائمة عام 2016.

وفي هذا السياق أعرب هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، عن اعتزازه باختيار القلعة ضمن أقوى 100 شركة في مصر للعام الثالث على التوالي، ويزيدنا فخرًا اختيار أربعة من كبار التنفيذيين بشركة القلعة ضمن قائمة أكثر 50 سيدة تأثيرا في مصر، إذ تقدم كل منهما مثالاً يحتذى به للجميع رجالاً وسيدات على حد سواء.

وقد تم تكريم شركة القلعة خلال الاحتفالية التي انعقدت تحت رعاية السيد رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، والتي شهدت مشاركة من جانب نخبة من كبار المسئولين الحكوميين، ومن بينهم الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتضامن الاجتماعي وهالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري وهشام عرفات وزير النقل وخالد البدوي وزير قطاع الأعمال العام وأبو بكر الجندى وزير التنمية المحلية، إلى جانب نخبة من أبرز الشخصيات في مجتمع الأعمال والهيئات الدبلوماسية في مصر.

تجدر الإشارة إلى أن غالي وأبو بكر وكفافي وحمودة تم اختيارهم ضمن قائمة أكثر 50 سيدة تأثيرًا في مصر، وذلك تقديرًا لدور وإسهامات المرأة في النهوض بالاقتصاد المصري من خلال المشاركة الفعالة في مختلف مجالات الأعمال والقطاعات الاقتصادية، بما في ذلك القطاع المصرفي والصناعي وقطاعات الطاقة والتسويق والتطوير العقاري والاتصالات وريادة الأعمال والعمل العام. 

ومن جهتها قالت ماريان غالي أنها تفخر بالدور الذي لعبته في تنمية الشركات المتوسطة والمساهمة في دعمها وتحويلها إلى شركات رائدة وقادرة على المنافسة على الساحة الإقليمية. وإلى جانب منصبها بشركة سفنكس لإدارة الاستثمار المباشر، تشغل غالي أيضًا منصب العضو المنتدب لمجموعة جراندفيو القابضة وتحظى بخبرة واسعة في مجال الاستثمار المباشر في السوق المصري، فضلاً عن توليها إدارة عائدات الوقف الدائم التي تخصصها الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وفي سياق متصل أعربت هالة أبو بكر عن خالص فخرها بالمساهمة في تطوير دور شركات القطاع الخاص والسيدات العاملة بقطاع الغاز المصري في ضوء مسيرتها المهنية التي تمتد إلى 39 عامًا من العمل بقطاع البترول والغاز المصري، وتضمنت 17 عامًا بشركات القطاع العام. وأضافت أنها تطلع لرؤية المزيد من النساء يعملون بهذا القطاع الواعد خلال السنوات المقبلة، مشيرةً إلى ما يحبو به هذا القطاع من الفرص الجذابة وأن النساء أثبتت قدرتها سنة تلو الأخرى على العمل بمختلف المجالات والمساهمة في تطويرها بما في ذلك الهندسة والتمويل.

تعد هالة أبو بكر من أحد الأعضاء المؤسسين لشركة سيتي جاز عام 1996، وهي أول شركة محلية تتابعة للقطاع الخاص المصري وتتخصص في أنشطة توزيع الغاز الطبيعي، علمًا بأن أبو بكر تشغل بها حاليًا منصب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب. كما شاركت أبو بكر في تأسيس شركات Genco Group و House Gasو Master Gas و Egusco، فضلاً عن اشتراكها في الاستحواذ على شركة Repco في عام 2001. وبالإضافة إلى ذلك تعد أبو بكر عضوً مؤسسًا بالجمعية المصرية للغاز في عام 1989.

ومن جانبها قالت غادة حمودة رئيس قطاع التسويق والاستدامة بشركة القلعة، أن قائمة تصنيف أقوى 50 سيدة تأثيرًا في مصر تطرح منصة هائلة أمام القيادات النسائية لتعزيز الترابط وتبادل الرؤى والأفكار والخبرات مع توفير الإرشادات والتوجيهات للجيل الجديد من القادة النساء، مشيرةً إلى أن هذا التصنيف يعد بمثابة شهادة لما يذخر به المجتمع المصري من الكوادر والمحترفين من النساء، كما أنه يسلط الضوء على الدور الذي تلعبه السيدات في تنمية الاقتصاد وتأثيرهم الإيجابي على المجتمع. وأعربت حمودة عن تطلعاتها لرؤية المزيد من الإنجازات المحققة من جانب السيدات بالتزامن مع بدء تعافي الاقتصاد المصري، بالإضافة إلى زيادة الدور الحيوي الذي تلعبه السيدات بمختلف القطاعات الاقتصادية عبر تقلد أبرز المناصب القيادية التي جرت العادة أن يشغلها الرجال.

وتعتز شركة القلعة يتبني أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs) وتقديم مثالاً يحتذى به في تمكين السيدات وتشجيعهم على شغل مختلف المناصب القيادية والتنفيذية.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (كود البورصة المصرية CCAP.CA) هي شركة رائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، حيث تركز على قطاعات استراتيجية تتضمن الطاقة، والأسمنت، والأغذية، والنقل والدعم اللوجيستي، والتعدين. المزيد من المعلومات على الموقع الإليكتروني: qalaaholdings.com

البيانات التطلعية (إبراء الذمة)
البيانات الواردة في هذه الوثيقة، والتي لا تعد حقائق تاريخية، تم بنائها على التوقعات الحالية، والتقديرات وآراء ومعتقدات شركة القلعة. وقد ينطوي هذا البيان على مخاطر معروفة وغير معروفة، وغير مؤكدة وعوامل أخرى، ولا ينبغي الاعتماد عليه بشكل مفرط. ويجب الإشارة إلى أن بعض المعلومات الواردة في هذه الوثيقة تشكل "الأهداف" أو "البيانات المستقبلية" ويمكن تحديدها من خلال استخدام مصطلحات تطلعية مثل "ربما"، "سوف"، "يلتمس"، "ينبغي"، "يتوقع"، "يشرع"، "يقدر"، "ينوي"، "يواصل" أو "يعتقد" أو ما هو منفي منها أو غيرها من المصطلحات المشابهة. وكذلك الأحداث الفعلية أو النتائج أو الأداء الفعلي لشركة القلعة قد تختلف جوهريا عن تلك التي تعكسها مثل هذه الأهداف أو البيانات المستقبلية. ويحتوي أداء شركة القلعة على بعض المخاطر والشكوك.

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

ghammouda@qalaaholdings.com

هاتف: 0020227914439
فاكس: 0020227914448
محمول: 0020166620002