القلعة تعلن نمو الإيرادات المجمعة بمعدل سنوي 25% لتبلغ 2.3 مليار جنيه خلال الربع الثاني من عام 2017 بفضل تحسن مؤشرات الأداء المالي والتشغيلي بجميع القطاعات الاستثمارية وخاصة الطاقة والتعدين – والأرباح التشغيلية تسجل نموًا سنويًا 76% لتبلغ 167.4 مليون جنيه مع ارتفاع مساهمة شركات أسكوم وجذور وتوازن؛ واكتمال مشروع الشركة المصرية للتكرير بنسبة 95%

رغم التقدم الملحوظ في تطوير نموذج أعمالها ومعدلات النمو القياسية، تكبدت شركة القلعة خلال الربع الثاني صافي خسائر بقيمة 2.8 مليار جنيه يرجع أغلبها لتأثير الاضمحلال الكامل على أصول أفريكا ريل وايز في كينيا، وتتوقع الإدارة أن تسجل أرباحًا على قائمة الدخل المجمعة عند استبعاد التزامات أفريكا ريل وايز من القوائم المجمعة مع خروجها من تحت سيطرة شركة القلعة خلال الفترة القادمة

أعلنت اليوم شركة القلعة (كود البورصة المصرية CCAP.CA) – وهي شركة رائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية عن النتائج المالية المجمعة للفترة المالية المنتهية في 30 يونيو 2017، حيث بلغت الإيرادات 2.3 مليار جنيه خلال الربع الثاني من عام 2017، بزيادة سنوية قدرها 25%، وهو ما يعكس تحسن مؤشرات الأداء المالي والتشغيلي لاستثمارات الطاقة والأسمنت.

وقد ارتفعت إيرادات شركة طاقة عربية بمعدل 24% بفضل التأثير الإيجابي لقرار الحكومة برفع الدعم تدريجيًا عن الطاقة وبالتالي قدرة الشركة على تمرير زيادة الأسعار، كما شهدت شركة توازن نمو الإيرادات بمعدل سنوي 127% نظرًا لنمو الطلب على حلول الطاقة البديلة مثل الوقود المشتق من المخلفات (RDF) وأيضًا المخلفات الزراعية (Biomass)، وكذلك التعاقدات الجديدة التي أبرمتها الشركة لتصميم وإنشاء المدافن الصحية للمخلفات في سلطنة عمان. ومن ناحية أخرى، ارتفعت المساهمة الإيجابية لمجموعة أسيك القابضة في ضوء تعافي النشاط الإنتاجي بمصنع أسمنت التكامل في السودان مما أثمر عن نمو إيرادات المصنع بمعدل سنوي 28% خلال الربع الثاني، مصحوبًا بتضاعف إيرادات شركة أرسكو بفضل بدء تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة.

وفي هذا السياق أعرب أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن الشركة تواصل جني ثمار التحولات الجذرية التي طرأت على المشهد الاقتصادي المصري في ضوء خطة الإصلاحات التي تتبناها الحكومة منذ ما يقرب من عام، وهو ما يعكسه النمو المطرد بإيرادات الشركة بفضل المقومات التنافسية الجذابة التي تنفرد بها محفظة الاستثمارات التابعة، ولا سيما استثمارات قطاع الطاقة باعتبارها الأكثر استفادة من الاتجاه الحالي لرفع الدعم بصورة تدريجية عن الطاقة. تلك التطورات تعكسها مؤشرات الأداء المالي والتشغيلي لشركتي طاقة عربية وتوازن، واللتان حققتا معدلات نمو قياسية خلال الربع الثاني، مصحوبًا بنقلة أخرى مرتقبة عند افتتاح مشروع المصرية للتكرير خلال الأشهر القادمة، حيث اكتمل بنسبة 95%، وبالتالي المساهمة الفعالة في تعزيز منظومة أمن الطاقة وتوفير منتجات الوقود عالية الجودة مع تقليل الاعتماد على الاستيراد.

وتابع هيكل أن الأمر نفسه ينطبق على استثمارات القلعة في الصناعات التصديرية تحت مظلة شركة أسكوم، والتي ازدادت تنافسيتها بصورة ملحوظة على الساحة العالمية بعد تعويم الجنيه فضلاً عن قدرتها المتزايدة على طرح البدائل المحلية عالية الجودة للخامات الصناعية المستوردة التي تدخل في تطبيقات البناء الحديث لعزل الصوت والحرارة. ويأتي ذلك بالتزامن مع تحسن مؤشرات الكفاءة التشغيلية بمشروعات مزارع دينا في قطاع الأغذية التي تحتل مكانة مرموقة بين كبار اللاعبين في مجالات الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي. وعلى هذه الخلفية تؤمن الإدارة أن المقومات التنافسية الجذابة التي تنفرد بها محفظة الاستثمارات التابعة ستساهم في تحقيق معدلات الربحية المستهدفة، وبالتالي تعظيم العائد الاستثماري للمساهمين خلال المرحلة المقبلة.

بلغت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك 167.4 مليون جنيه، وهو نمو سنوي بمعدل 76% خلال الربع الثاني بفضل ارتفاع المساهمة الإيجابية لشركة أسكوم ومجموعة جذور وأيضًا شركة «إنتاج عمان» التابعة لتوازن في سلطنة عمان. ويعكس نمو الأرباح التشغيلية تراجع المصروفات الإدارية والعمومية لتمثل 11% من إجمالي الإيرادات مقابل 12% خلال الربع الثاني من عام 2016، وكذلك تقليص المصروفات العمومية والإدارية غير المتكررة إلى 1.8 مليون جنيه، مقابل 11.9 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2016.

وبلغت عائدات بيع الاستثمارات 404.4 مليون جنيه خلال الربع الثاني من 2017، حيث قامت القلعة بالتخارج من مشروع أسمنت دجلفا في الجزائر خلال مايو 2017. ومن جهة أخرى أصدرت المحكمة الكينية العليا قرارها بتأييد إنهاء حق الامتياز الخاص بشركة سكك حديد ريفت فالي. وترتب على قرار المحكمة أن قامت شركة القلعة بتسجيل أصول ريفت فالي في كينيا ضمن بند تكاليف الاضمحلال خلال الربع الثاني من عام 2017، وذلك وفقًا لمتطلبات معايير المحاسبة المصرية. وبخصم حصة الأقلية يبلغ صافي تكلفة الاضمحلال المسجل 2.7 مليار جنيه.

تجدر الإشارة إلى أن شركة القلعة لازالت تحتفظ على قوائمها المالية المجمعة بالتزامات شركة أفريكا ريل وايز البالغة 5.6 مليار جنيه، وبالتالي تتوقع الشركة أن تسجل أرباحا (بعد خصم احتياطي العملة الأجنبية وحقوق الأقلية) على قائمة الدخل المجمعة عند استبعاد تلك الالتزامات مع خروج أفريكا ريل وايز من تحت سيطرة شركة القلعة خلال الفترة القادمة. 

وقد أدى اضمحلال شركة أفريكا ريل وايز إلى تراجع خسائر العمليات غير المستمرة ليبلغ 11.7 مليون جنيه فقط خلال الربع الثاني من عام 2017، مقابل 149 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، و225.6 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري.

وعلى هذه الخلفية سجلت النتائج المالية المجمعة لشركة القلعة صافي خسائر بقيمة 2.8 مليار جنيه خلال الربع الثاني من عام 2017، مقابل 277.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2016. وفي حالة استبعاد تكاليف اضمحلال شركة أفريكا ريل وايز باستثناء حقوق الأقلية، كان صافي الخسائر سيبلغ 20.6 مليون جنيه فقط خلال الربع الثاني من 2017.

ومن جهته قال هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن الشركة أحرزت تقدمًا ملحوظًا في تطوير نموذج أعمالها خلال الربع الثاني مع تهيئة الشركة لتحقيق معدلات الربحية المستهدفة بحلول عام 2018 من خلال دعم وتنمية الاستثمارات الرئيسية للاستفادة من قدرتها المتزايدة على النمو، وكذلك التعجيل بخطة التخارج من المشروعات الأخرى، والتي تم بمقتضاها بيع مشروع أسمنت دجلفا في الجزائر مقابل 404 مليون جنيه تقريبًا مع تخصيص عائدات البيع لتسوية وسداد جزء من مديونيات القلعة واستثماراتها التابعة.

وأضاف الخازندار أن الإدارة اتخذت قرارا سديدًا، رغم صعوبته، بتسجيل تكلفة اضمحلال بقيمة 2.7 مليار جنيه على أصول شركة أفريكا ريل وايز في كينيا، وهو ما كان له أثر بالغ على قائمة الدخل المجمعة غير أنه سيساهم مستقبلًا في تقليص خسائر العمليات غير المستمرة من أحد المشروعات المكبلة بالتحديات التشغيلية الصعبة مع إمكانية توجيه الموارد ورأس المال إلى قطاعات استثمارية أخرى ذات مقومات نمو واعدة. وتتوقع الإدارة أن تشهد قائمة الدخل المجمعة تسجيل أرباح (بعد خصم احتياطي العملة الأجنبية وحقوق الأقلية) عند استبعاد التزامات شركة أفريكا ريل وايز البالغة 5.6 مليار جنيه مع خروجها من تحت سيطرة شركة القلعة خلال الفترة القادمة.

جدير بالذكر أن شركة القلعة كانت قد سجلت اضمحلالاً كاملاً لاستثماراتها في أفريكا ريل وايز على قوائمها المالية المستقلة عن عام 2016.

وأعرب الخازندار عن ثقته بأن تنوع محفظة الاستثمارات التابعة وقدرتها على مواكبة الواقع الاقتصادي الجديد يمثل نقطة تحول جوهرية بمسيرة نمو الشركة، وخاصة مع اكتمال مشروع المصرية للتكرير بنسبة 95% حتى تاريخ كتابة هذه السطور. وبالتالي تتطلع شركة القلعة إلى تحقيق الربحية المستهدفة خلال المرحلة المقبلة.

يمكن تحميل القوائم المالية لشركة القلعة ومتابعة أداء الشركة والنتائج المالية المجمعة، بالإضافة إلى الإيضاحات المتممة وتحليلات الإدارة لأحداث ونتائج الفترة المالية المنتهية في 30 يونيو 2017 عبر زيارة الموقع الإلكتروني ir.qalaaholdings.com.

—نهاية البيان—

يمكنكم مطالعة المجموعة الكاملة من البيانات الإخبارية الصادرة عن شركة القلعة من خلال أجهزة الكمبيوتر والتابلت وكذلك الهواتف الذكية عبر زيارة هذا الرابط: qalaaholdings.com/newsroom

شركة القلعة (كود البورصة المصرية CCAP.CA) هي شركة رائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، حيث تركز على قطاعات استراتيجية تتضمن الطاقة، والأسمنت، والأغذية، والنقل والدعم اللوجيستي، والتعدين. المزيد من المعلومات على الموقع الإليكتروني: qalaaholdings.com

البيانات المستقبلية (إبراء الذمة)
البيانات الواردة في هذه الوثيقة، والتي لا تعد حقائق تاريخية، تم بنائها على التوقعات الحالية، والتقديرات وآراء ومعتقدات شركة القلعة. وقد ينطوي هذا البيان على مخاطر معروفة وغير معروفة، وغير مؤكدة وعوامل أخرى، ولا ينبغي الاعتماد عليه بشكل مفرط. ويجب الإشارة إلى أن بعض المعلومات الواردة في هذه الوثيقة تشكل "الأهداف" أو "البيانات المستقبلية" ويمكن تحديدها من خلال استخدام مصطلحات تطلعية مثل "ربما"، "سوف"، "يلتمس"، "ينبغي"، "يتوقع"، "يشرع"، "يقدر"، "ينوي"، "يواصل" أو "يعتقد" أو ما هو منفي منها أو غيرها من المصطلحات المشابهة. وكذلك الأحداث الفعلية أو النتائج أو الأداء الفعلي لشركة القلعة قد تختلف جوهريا عن تلك التي تعكسها مثل هذه الأهداف أو البيانات المستقبلية. ويحتوي أداء شركة القلعة على بعض المخاطر والشكوك.

للاستعلام والتواصل

ا/ غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاستدامة 

شركة القلعة (Qalaa Holdings) 

ghammouda@qalaaholdings.com

هاتف: +20 2 2791-4439
فاكس: +20 22 791-4448
محمول: +20 106 662-0002 

Twitter: @qalaaholdings