القلعة تعلن نمو الإيرادات المجمعة بمعدل سنوي 22% لتبلغ 2.1 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2017 بفضل تحسن مؤشرات الأداء المالي والتشغيلي لاستثمارات الطاقة والتعدين – والإدارة متفائلة من مردود تحولات المشهد الاقتصادي على الاستثمارات الرئيسية وهو ما ينعكس في النمو القوي بإيرادات «طاقة عربية» و«أسكوم» وتضاعف إيرادات «توازن» خلال الربع الأول

الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك ارتفعت بمعدل 16% لتبلغ 165.7 مليون جنيه، الشركة تكبدت صافي خسائر بقيمة 383.5 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2017 أغلبها من العمليات غير المستمرة، والتي في حالة استبعادها كانت القوائم المالية لشركة القلعة ستشهد تحسنًا ملحوظًا

أعلنت اليوم شركة القلعة (كود البورصة المصرية CCAP.CA) – وهي شركة رائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية عن النتائج المالية المجمعة للفترة المالية المنتهية في 31 مارس 2017، حيث بلغت الإيرادات 2.1 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2017، بزيادة سنوية قدرها 22%. وتكبدت الشركة صافي خسائر بقيمة 383.5 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2017، منها خسائر العمليات غير المستمرة بقيمة 225.6 مليون جنيه من شركة أفريكا ريل وايز ومشروع ديزاينبوليس مول. وفي حالة استبعاد خسائر العمليات غير المستمرة كانت القوائم المالية لشركة القلعة ستشهد تحسنًا ملحوظًا خلال الربع الأول من عام 2017.

ويعكس نمو الإيرادات المردود الإيجابي لخطة الإصلاح الاقتصادي التي تتبناها الحكومة المصرية، والتي تبلورت محاورها الرئيسية في تخفيض دعم الطاقة وتحرير قيمة الجنيه مقابل سلة العملات الأجنبية، وهو ما انعكس بصورة إيجابية على أداء الاستثمارات الرئيسية التابعة للقلعة.

وقد شهدت إيرادات شركة طاقة عربية نموًا سنويًا بمعدل 42% خلال الربع الأول في ضوء زيادة أسعار الوقود ونمو الهامش الذي تتقاضاه الشركة عن مبيعات المنتجات البترولية من خلال قطاع التسويق. كما أدى تقليص الدعم إلى زيادة الطلب على حلول الطاقة البديلة التي تقدمها شركة توازن لتغذية المشروعات كثيفة الاستهلاك، مثل المخلفات الزراعية والوقود المشتق من المخلفات، وبالتالي قفزت إيرادات الشركة بمعدل 178% خلال الربع الأول من عام 2017. وارتفعت أيضًا إيرادات شركة أسكوم التابعة للقلعة في قطاع التعدين بنسبة 51% خلال الربع الأول من عام 2017 حيث قامت الشركة بزيادة أسعار خدمات وأنشطة إدارة المحاجر في السوق المصري في ضوء ارتفاع أسعار الوقود.

وفي هذا السياق أوضح أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن الشركة نجحت في الاستفادة من التحولات الجذرية التي طرأت مؤخرًا على المشهد الاقتصادي في مصر بفضل المقومات التنافسية الجذابة التي تنفرد بها محفظة الاستثمارات التابعة، وخاصة المشروعات الصناعية واستثمارات الطاقة والتعدين التي تتميز بقدرتها على تلبية الطلب المتزايد وتوفير البدائل العملية للاستيراد – وهو ما انعكس مردوده المباشر في نمو إيرادات القلعة بمعدل سنوي 22% خلال الربع الأول من عام 2017.

وأضاف هيكل أن تنوع محفظة الاستثمارات التابعة عزز من قدرة القلعة على توظيف تحولات المشهد الاقتصادي والاستفادة من الإصلاحات التي تتبناها الحكومة المصرية في الوقت الحالي، بما في ذلك تحرير أسعار الطاقة تدريجيًا. وقد انعكس المردود الإيجابي لتلك التطورات على مؤشرات الأداء المالي والتشغيلي لشركة طاقة عربية في ظل زيادة أسعار الوقود والكهرباء، وأيضًا شركتي توازن التابعة في قطاع تدوير المخلفات ونايل لوجيستيكس التابعة في قطاع النقل النهري – إذ تقدم كلتا الشركتين باقة متكاملة من الأنشطة والخدمات الاستراتيجية لتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة وكذلك الارتقاء بمنظومة النقل بما أن ارتفاع تكلفة النقل النهري سيساهم في سرعة التحول إلى وسائل بديلة أقل تكلفة وأهمها خدمات النقل النهري التي تقدمها شركة نايل لوجيستيكس. والأمر نفسه ينطبق على استثمارات القلعة في الصناعات التصديرية تحت مظلة شركة أسكوم، والتي ازدادت تنافسيتها بصورة ملحوظة على الساحة العالمية بعد تعويم الجنيه فضلاً عن قدرتها المتزايدة على طرح البدائل المحلية عالية الجودة للخامات الصناعية المستوردة التي تدخل في تطبيقات البناء الحديث لعزل الصوت والحرارة.

بلغت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك 165.7 مليون جنيه، وهو نمو سنوي بمعدل 16% خلال الربع الأول من عام 2017 بفضل قوة الأداء المالي والتشغيلي للاستثمارات الرئيسية في قطاعات الطاقة والتعدين. وكانت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك ستسجل نموًا قويًا لولا حالة التباطؤ التي واجهت مجموعة أسيك القابضة خلال الربع الأول على خلفية اضطراب النشاط الإنتاجي في مصنعي أسمنت التكامل بالسودان وزهانة بالجزائر، وهو ما أسفر عن تقليص ربحية الشركة وبالتالي انعكس ذلك على القوائم المالية المجمعة لشركة القلعة.

وعلى جانب آخر بلغت تكاليف الاضمحلال 17.2 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2017، بينما بلغت المخصصات 39.5 مليون جنيه، ويمثل ذلك ارتفاعًا بنسبة 52%. وترجع زيادة المخصصات إلى قيام طاقة عربية بتكوين مخصصات بقيمة 17.2 مليون جنيه للديون المشكوك في تحصيلها من عملاء الشركة في منطقة نبق (شرم الشيخ) وأيضًا مخصصات مجموعة أسيك القابضة بقيمة 20.1 مليون جنيه.
وبلغت خسائر العمليات غير المستمرة 225.6 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2017 مقابل 95.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2016. ترجع الزيادة الملحوظة بخسائر العمليات غير المستمرة إلى شركة أفريكا ريل وايز (209.5 مليون جنيه)، بالإضافة إلى مشروع ديزاينبوليس مول (16 مليون جنيه).

وعلى هذه الخلفية سجلت النتائج المالية المجمعة لشركة القلعة صافي خسائر بقيمة 383.5 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2017، مقابل 281.7 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2016.

ومن جانبه قال هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن الإدارة أحرزت تقدمًا ملحوظًا في تطوير نموذج الأعمال على مستوى القلعة وشركاتها التابعة، ويشمل ذلك خطة إعادة الهيكلة الجاري تطبيقها حاليًا بشركة مزارع دينا في قطاع الأغذية والإنتاج الزراعي، حيث أثمرت إعادة الهيكلة الإدارية والتنظيمية عن تحسن مؤشرات الكفاءة التشغيلية وهو ما انعكس في تحسن النتائج المالية لشركة مزارع دينا.

وأضاف الخازندار أن الإدارة تتطلع خلال المرحلة القادمة إلى دعم وتنمية أعمال الشركات التابعة الرئيسية من أجل تعظيم المردود الاستثماري في إطار الأوضاع الاقتصادية الراهنة، مشيرًا إلى أن التحولات الجذرية التي طرأت على المشهد الاقتصادي خلال الآونة الأخيرة سوف تصب في صالح الاستثمارات التابعة الرئيسية، ومن المتوقع الوصول إلى معدلات الربحية المستهدفة بحلول عام 2018.

يمكن تحميل القوائم المالية لشركة القلعة ومتابعة أداء الشركة والنتائج المالية المجمعة، بالإضافة إلى الإيضاحات المتممة وتحليلات الإدارة لأحداث ونتائج الفترة المالية المنتهية في 31 مارس 2017 عبر زيارة الموقع الإلكتروني ir.qalaaholdings.com.

—نهاية البيان—

يمكنكم مطالعة المجموعة الكاملة من البيانات الإخبارية الصادرة عن شركة القلعة من خلال أجهزة الكمبيوتر والتابلت وكذلك الهواتف الذكية عبر زيارة هذا الرابط: qalaaholdings.com/newsroom

شركة القلعة (كود البورصة المصرية CCAP.CA) هي شركة رائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، حيث تركز على قطاعات استراتيجية تتضمن الطاقة، والأسمنت، والأغذية، والنقل والدعم اللوجيستي، والتعدين. المزيد من المعلومات على الموقع الإليكتروني: qalaaholdings.com

البيانات المستقبلية (إبراء الذمة)
البيانات الواردة في هذه الوثيقة، والتي لا تعد حقائق تاريخية، تم بنائها على التوقعات الحالية، والتقديرات وآراء ومعتقدات شركة القلعة. وقد ينطوي هذا البيان على مخاطر معروفة وغير معروفة، وغير مؤكدة وعوامل أخرى، ولا ينبغي الاعتماد عليه بشكل مفرط. ويجب الإشارة إلى أن بعض المعلومات الواردة في هذه الوثيقة تشكل "الأهداف" أو "البيانات المستقبلية" ويمكن تحديدها من خلال استخدام مصطلحات تطلعية مثل "ربما"، "سوف"، "يلتمس"، "ينبغي"، "يتوقع"، "يشرع"، "يقدر"، "ينوي"، "يواصل" أو "يعتقد" أو ما هو منفي منها أو غيرها من المصطلحات المشابهة. وكذلك الأحداث الفعلية أو النتائج أو الأداء الفعلي لشركة القلعة قد تختلف جوهريا عن تلك التي تعكسها مثل هذه الأهداف أو البيانات المستقبلية. ويحتوي أداء شركة القلعة على بعض المخاطر والشكوك.

للاستعلام والتواصل
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات
شركة القلعة (Qalaa Holdings)
ghammouda@qalaaholdings.com

هاتف: +20 2 2791-4439
فاكس: +20 22 791-4448
محمول: +20 106 662-0002