برنامج القلعة للتنمية المستدامة يحصد باقة من الجوائز الدولية المرموقة تزامنًا مع استعدادات الشركة للمشاركة في مؤتمر البورصة المصرية للاستدامة

الجوائز التقديرية تعكس التزام شركة القلعة بدمج معايير التنمية المستدامة في نظام الحوكمة، وتعد شهادة إيجابية على تفوق نموذج الأعمال الابتكاري الذي تتبناه الشركة من أجل مراعاة الأبعاد البيئية والاجتماعية لمشروعاتها الاستثمارية في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا

نالت شركة القلعة (كود التداول في البورصة المصرية CCAP.CA) – وهي شركة رائدة في استثمارات الصناعة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا – إشادة واسعة على الساحة الدولية تقديرًا لجودة وتميز برنامج التنمية المستدامة الذي تتبناه الشركة، وذلك بالتزامن مع الاستعدادات الجارية لإصدار أول تقرير سنوي حول ممارسات التنمية المستدامة في إطار عضوية شركة القلعة بمبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة.

وقد فازت شركة القلعة بجائزة المؤسسة الإعلامية World Finance Magazine لـ "أفضل نظام حوكمة في مصر لعام 2015". وفازت القلعة أيضًا بجائزة "أفضل شركة استثمارية في مصر لعام 2015" من المؤسسة الإعلامية Corporate Live Wire وذلك تقديرًا لنموذج الأعمال الابتكاري الذي تتبناه الشركة.

تجدر الإشارة إلى أن شركة القلعة تحظى بالأطر التوجيهية اللازمة لتحقيق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة وكذلك تحقيق المردود الملموس بالمجتمعات المحيطة بمشروعاتها من واقع العضوية النشطة بمبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة (UNGC) – وهي أكبر مبادرة تطوعية في العالم لأعمال المسئولية الاجتماعية، وأيضًا عضوية المنظمة الدولية للاستثمار المؤثر (GIIN) – وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى تعزيز جهود الشركات والمؤسسات الربحية التي تحرص على ترسيخ المعايير الاجتماعية والبيئية ضمن أعمالها.

وفي هذا السياق أوضح أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن مبادئ الاستدامة والشمولية والعمل الابتكاري تعد بمثابة الركائز الأساسية لنمو وتطور شركة القلعة منذ نشأتها قبل عشر سنوات وحتى أصبحت شركة مدرجة ولها استثمارات هائلة في قطاعات الصناعة والبنية الأساسية بمختلف أسواق شمال وشرق أفريقيا. 

وتابع هيكل أن استراتيجية شركة القلعة تتبلور في محورين رئيسيين للمساهمة في تطوير المجتمعات التي تستثمر بها وتركها في حال أفضل مما كانت عليه، وهما الإيمان المطلق بالمردود القوي للارتقاء بالمنظومة التعليمية، إلى جانب الالتزام بمراعاة التوازنات الواجبة بين تعزيز الأداء البيئي والمردود المجتمعي من ناحية وتحقيق العائدات الاستثمارية الجذابة للمساهمين من ناحية أخرى.

جدير بالذكر أن شركة القلعة ستشارك بمؤتمر البورصة المصرية للاستدامة. وتقوم الشركة برعاية أكبر برنامج للمنح الدراسية المدعومة من القطاع الخاص في مصر، كما تولي الشركة اهتمامها منذ حوالي عشر سنوات إلى دمج مبادئ وممارسات الحفاظ على البيئة بجميع مشروعاتها واستثماراتها، بما في ذلك مشروع الشركة المصرية للتكرير التي ستقلص ثلث الانبعاثات الكبريتية في القاهرة الكبرى، وشركة توازن المتخصصة في تدوير المخلفات وتحويلها إلى وقود بديل، وكذلك مشروعات نايل لوجيستيكس التي تعمل على تخفيف تكدس واحتقان الطرق في مصر عبر توظيف المميزات الاقتصادية والبيئية لمشروعات النقل النهري المتميزة بتوفير استهلاك الوقود.

ومن جانب آخر أوضحت غادة حمودة رئيس قطاع التسويق والاتصالات بشركة القلعة، أن الشركة نالت هذه الإشادة الدولية المرموقة بالتزامن مع استعداداتها لتقديم أول مذكرة تواصل بالمستجدات في إطار عضوية الشركة بمبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة. وأضافت حمودة أن شركة القلعة تحرص على دمج مبادئ التنمية المستدامة والمسئولية الاجتماعية والحوكمة السليمة بنموذج أعمالها منذ نشأتها، وهو ما تعكسه استراتيجية الشركة وكذلك جهودها التي أثمرت عن إدراجها في مؤشر S&P / EGX ESG، وهو المؤشر الخاص بالمعايير البيئية والاجتماعية وممارسات الحوكمة.

—نهاية البيان—

يمكنكم مطالعة المجموعة الكاملة من البيانات الإخبارية الصادرة عن شركة القلعة من خلال أجهزة الكمبيوتر والتابلت وكذلك الهواتف الذكية عبر زيارة هذا الرابط: qalaaholdings.com/newsroom

شركة القلعة (كود البورصة المصرية CCAP.C) شركة رائدة في استثمارات الصناعة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، تركيزًا على قطاعات استراتيجية تتضمن الطاقة والأسمنت والإنشاءات والنقل والدعم اللوجيستي والتعدين. زوروا موقعنا الإلكتروني: www.qalaaholdings.com

البيانات التطلعية (إبراء الذمة)
البيانات الواردة في هذه الوثيقة، والتي لا تعد حقائق تاريخية، تم بنائها على التوقعات الحالية، والتقديرات وآراء ومعتقدات شركة القلعة. وقد ينطوي هذا البيان على مخاطر معروفة وغير معروفة، وغير مؤكدة وعوامل أخرى، ولا ينبغي الاعتماد عليه بشكل مفرط. ويجب الإشارة إلى أن بعض المعلومات الواردة في هذه الوثيقة تشكل "الأهداف" أو "البيانات المستقبلية" ويمكن تحديدها من خلال استخدام مصطلحات تطلعية مثل "ربما"، "سوف"، "يلتمس"، "ينبغي"، "يتوقع"، "يشرع"، "يقدر"، "ينوي"، "يواصل" أو "يعتقد" أو ما هو منفي منها أو غيرها من المصطلحات المشابهة. وكذلك الأحداث الفعلية أو النتائج أو الأداء الفعلي لشركة القلعة قد تختلف جوهريا عن تلك التي تعكسها مثل هذه الأهداف أو البيانات المستقبلية. ويحتوي أداء شركة القلعة على بعض المخاطر والشكوك.

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة
g...@qalaaholdings.com

هاتف: 0020227914440
فاكس: 0020227914448
محمول: 0020166620002