شركة القلعة ترعى مهرجان الأقصر الرابع للسينما الأفريقية لدعم التبادل الثقافي بأفريقيا

في إطار التزامها بدعم مبادرات التنمية المستدامة بأفريقيا والمساهمة الفعالة في النهوض بالمجتمعات المحيطة باستثماراتها، شركة القلعة الرائدة في استثمارات الصناعة والبنية الأساسية تتشرف برعاية مهرجان الأقصر الرابع للسينما الأفريقية، وجائزة ورشة العمل للأفلام القصيرة، وبرنامج "ستيب" لدعم الأفلام الروائية الطويلة في مرحلة التطوير

قال كريم صادق العضو المنتدب لشركة القلعة (كود البورصة المصرية CCAP.CA) – أن الشركة لديها قناعة راسخة بأهمية المشاركة الفعالة بالمبادرات التنموية ذات المردود المباشر على المجتمعات المحيطة باستثماراتها، وأن رعاية مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية سينعكس بشكل مباشر على حياة المئات من صناع السينما الأفريقية من خلال الاستثمار في مواهبهم وفتح آفاق جديدة لمسيرتهم الفنية.

جاء ذلك على هامش فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية الذي ينعقد من 16 إلى 21 مارس الجاري تحت رعاية شركة القلعة، بمشاركات فنية من 41 دولة، إلى جانب مجموعة من ورش العمل في مجالات الإخراج وكتابة السيناريو يقدمها أبرز صناع السينما في أفريقيا. وتتشرف شركة القلعة كذلك برعاية جائزة ورشة العمل للأفلام القصيرة وأيضًا برنامج "ستيب" لدعم الأفلام الروائية الطويلة في مرحلة التطوير. 

كما تقوم شركة القلعة برعاية ورشة المنهج الحديث في تعليم التفكير بأفريقيا، في إطار مساهمتها الفعالة نحو الارتقاء بالمنظومة التعليمية، وحث غيرها من الشركات الكبرى على حذو خطانا نحو هذا الهدف، والتواصل مع الأصدقاء وكل من يهتم بمساندة الجيل الجديد من المواهب الأفريقية الشابة، إيمانًا بأن هذا الجيل هو من سيقود دفة أوطاننا في المستقبل.

وأعربت عزة الحسيني المدير التنفيذي لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، عن اعتزازها بإسهامات شركة القلعة ورعايتها للمهرجان من أجل تسليط الضوء على صناعة السينما بأفريقيا، كما أعربت عن امتنانها لكل شركة كبرى تحرص على المساهمة في إعلاء قيمة الفنون ودعم المواهب الأفريقية الشابة وفتح آفاق جديدة لمسيرتهم الفنية.

وتحرص شركة القلعة منذ نشأتها على تبني نموذج استثماري يهدف إلى دعم الطاقات البشرية والمساهمة الفعالة بمبادرات التنمية المجتمعية، إلى جانب تحقيق العائد الاستثماري الجذاب للمساهمين، إذ تقوم الشركة بتطوير مشروعات الصناعة والبنية الأساسية من أجل تسريع وتيرة الترابط والنمو الاقتصادي ببلدان القارة الأفريقية.

وتابع كريم صادق الذي تولى قيادة توسعات شركة القلعة بأسواق أفريقيا، أن هناك جيل جديد من القيادات الإفريقية التي تثمن دور القطاع الخاص بمسيرة التنمية الاقتصادية، وهو ما سينعكس في إعادة تشكيل المنظومة الاقتصادية على الساحة الأفريقية والعالمية على حد سواء. وشدد العضو المنتدب لشركة القلعة أن مؤسسات القطاع الخاص ينبغي عليها التأكد من أن النمو الاقتصادي في أفريقيا يرجع بمردود إيجابي على حياة المواطنين.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة سكك حديد ريفت فالي التابعة للقلعة في قطاع النقل بأفريقيا، وصاحبة حقوق تشغيل وإدارة شبكة السكك الحديدية بكينيا وأوغندا، تعمل على تسهيل حركة التجارة البينية في شرق أفريقيا. وقامت الشركة حتى الآن بتوفير برامج التدريب الفني ودورات إدارة الأعمال لأكثر من 6 آلاف مواطن في كينيا مع الإعداد لطرح برنامج مماثل في أوغندا.

ومن جهة أخرى تقوم شركة القلعة برعاية واحد من أكبر برامج المنح الدراسية المدعومة من القطاع الخاص في مصر من خلال مؤسسة القلعة للمنح الدراسية، والتي تدعم الشباب المتميز من الراغبين في استكمال المسيرة الأكاديمية بالحصول على درجات الماجستير والدكتوراه من أعرق الجامعات والمعاهد الدولية بشرط العودة للعمل في مصر بعد استكمال البعثة الدراسية. وقامت المؤسسة حتى الآن بتمويل أكثر من 100 منحة دراسية بالعديد من المجالات، من صناعة الأفلام السينمائية والعلوم الإنسانية إلى الفنون وحقوق الإنسان وغيرها.

وتتضمن المبادرات التنموية الأخرى التي ترعاها استثمارات القلعة بغرض الارتقاء بالمنظومة التعليمية ودعم الطاقات البشرية بروتوكول التعاون بين شركة أسيك للأسمنت وجامعة المنيا لتبادل الخبرات العملية والفنية الأساسية عبر طرح البرامج التدريبية لطلاب أقسام الكيمياء والجيولوجيا بكلية العلوم، وكذلك مبادرة التعاون بين شركة أسيك للهندسة والإدارة وقسم الخدمات الهندسية والعلمية بالجامعة الامريكية بالقاهرة من أجل توفير برامج الدبلوما الاحترافية لصناعة الأسمنت في تخصصات الصيانة الفنية وهندسة الإنتاج والإدارة، بالإضافة إلى برامج التدريب المهني التي توفرها الشركة المصرية للتكرير بالتزامن مع إنشاء أحدث معمل تكرير في القاهرة الكبرى باستثمارات قدرها 3.7 مليار دولار.

ومن جهتها أعربت غادة حمودة رئيس قطاع التسويق والاتصالات بشركة القلعة، عن إيمانها بأن تشجيع الفنون يعد وسيلة فعالة لتشييد جسور التبادل الثقافي والتعرف على أوجه الترابط والتشابه بين أبناء القارة الأفريقية في ضوء ما تتقاسمه البلدان الأفريقية من تاريخ مشترك وتطلعات هائلة لمستقبل أفضل. وأضافت حمودة أن شركة القلعة تحرص كذلك على المساهمة الفعالة نحو الارتقاء بالمنظومة التعليمية من أجل تسليح شبابنا بالمعرفة العلمية الحديثة وتمكين من المنافسة بسوق العمل.

شركة القلعة هي شركة رائدة في استثمارات الصناعة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، تركيزًا على قطاعات استراتيجية تتضمن الطاقة والأسمنت والإنشاءات والأغذية والنقل والدعم اللوجيستي والتعدين.

– نهاية البيان –

يمكنكم مطالعة المجموعة الكاملة من البيانات الإخبارية الصادرة عن شركة القلعة من خلال أجهزة الكمبيوتر والتابلت وكذلك الهواتف الذكية عبر زيارة هذا الرابط: qalaaholdings.com/newsroom

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في استثمارات الصناعة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، تركيزًا على قطاعات استراتيجية تتضمن الطاقة والأسمنت والأغذية والنقل والدعم اللوجيستي والتعدين. زوروا موقعنا الإلكتروني: www.qalaaholdings.com

البيانات المستقبلية (إبراء الذمة)
البيانات الواردة في هذه الوثيقة، والتي لا تعد حقائق تاريخية، تم بنائها على التوقعات الحالية، والتقديرات وآراء ومعتقدات شركة القلعة. وقد ينطوي هذا البيان على مخاطر معروفة وغير معروفة، وغير مؤكدة وعوامل أخرى، ولا ينبغي الاعتماد عليه بشكل مفرط. ويجب الإشارة إلى أن بعض المعلومات الواردة في هذه الوثيقة تشكل "الأهداف" أو "البيانات المستقبلية" ويمكن تحديدها من خلال استخدام مصطلحات تطلعية مثل "ربما"، "سوف"، "يلتمس"، "ينبغي"، "يتوقع"، "يشرع"، "يقدر"، "ينوي"، "يواصل" أو "يعتقد" أو ما هو منفي منها أو غيرها من المصطلحات المشابهة. وكذلك الأحداث الفعلية أو النتائج أو الأداء الفعلي لشركة القلعة قد تختلف جوهريا عن تلك التي تعكسها مثل هذه الأهداف أو البيانات المستقبلية. ويحتوي أداء شركة القلعة على بعض المخاطر والشكوك.

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com

هاتف: 0020227914440
فاكس: 0020227914448
محمول: 0020166620002