شركة القلعة ترصد نمو إيرادات الربع الثالث بنسبة 11% مقارنة بالربع السابق لتبلغ 1.7 مليار جنيه، مع تسجيل أرباح تشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بقيمة 257.9 مليون جنيه بزيادة قدرها 39% خلال نفس الفترة، وانخفاض صافي الخسائر بمعدل 67% ليبلغ 59.6 مليون جنيه

شركة القلعة تعمل على خفض المديونيات بنهاية العام الجاري وتتوقع تحقيق زيادة كبيرة بالأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك خلال عام 2015 مع التحول إلى الربحية خلال عام 2016

المؤشرات المالية والتشغيلية | الربع الثالث من عام 2014

  • بلغت إيرادات شركة القلعة 1.7 مليار جنيه خلال الربع الثالث من عام 2014، وهو نمو بمعدل 11% مقارنة بالربع السابق.
  • بلغت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك (قبل خصم المصروفات الاستثنائية) 257.9 مليون جنيه خلال الربع الثالث، وهو نمو بمعدل 39% مقارنة بالربع السابق. وبلغت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك (بعد خصم المصروفات الاستثنائية) 212.3 مليون جنيه خلال الربع الثالث، وهو نمو بمعدل 17% مقارنة بالربع السابق. وتضاعفت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد مرتين خلال نفس الفترة لتبلغ 120.6 مليون جنيه.
  • انخفض صافي الخسائر بعد خصم حقوق الأقلية بمعدل 67% خلال الربع الثالث من عام 2014 ليبلغ 59.6 مليون جنيه، مقابل 178.7 مليون جنيه خلال الربع الثاني، و231.9 مليون جنيه في الربع الأول من عام 2014.
  • احتل قطاع الأسمنت والإنشاءات صدارة الإيرادات المجمعة لشركة القلعة خلال الربع الثالث حيث بلغت مساهمته 40%، ويليه قطاع الطاقة بنسبة 29% بفضل التطورات التشغيلية بمشروعات أسيك للأسمنت وطاقة عربية.
  • رصدت شركة القلعة اكتمال برامج إعادة الهيكلة بعدد من الشركات التابعة التي بدأت الأنشطة التشغيلية.
  • بلغ إجمالي الدين المصرفي 11.7 مليار جنيه (يشمل 3.5 مليار جنيه ديون خاصة بمشروع الشركة المصرية للتكرير) مقابل إجمالي حقوق الملكية بقيمة 13.1 مليار جنيه.

أعلنت اليوم شركة القلعة (كود التداول في البورصة المصرية CCAP.CA) – وهي شركة رائدة في استثمارات الصناعة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا - عن القوائم المالية المجمعة والمستقلة لفترة الربع الثالث من عام 2014 والمنتهي في 30 سبتمبر 2014.

بلغت الإيرادات المجمعة 1.7 مليار جنيه خلال الربع الثالث من عام 2014، وهو نمو بمعدل 11% عن إيرادات الربع السابق التي بلغت 1.56 مليار جنيه. وبلغ صافي الخسائر بعد خصم حقوق الأقلية 59.6 مليون جنيه خلال نفس الفترة.

وخلال التسعة أشهر الأولى من عام 2014، بلغت إيرادات شركة القلعة 4.65 مليار جنيه، بزيادة قدرها 34% مقابل 3.46 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، علمًا بأن شركة القلعة قامت بإعادة تبويب النتائج المالية لفترة أول تسعة أشهر من عام 2013 لتعكس تأثير الاستحواذات التي قامت بها شركة القلعة حتى 31 مارس 2014 في إطار برنامج التحول الاستراتيجي إلى شركة استثمارية.

وبلغت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك (قبل خصم المصروفات الاستثنائية) 257.9 مليون جنيه خلال الربع الثالث من عام 2014، وهو نمو بمعدل 39% مقارنة بالربع السابق. وتضاعفت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد مرتين لتبلغ 120.6 مليون جنيه بفضل نمو الإيرادات وتراجع مصروفات الإهلاك والاستهلاك خلال الربع الثالث.

وفي هذا السياق أوضح أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن نتائج الربع الثالث تعكس مردود التطورات التشغيلية والمتابعة الإدارية الحثيثة بجميع القطاعات الاستثمارية الرئيسية، إلى جانب تحسن المناخ الاقتصادي وتحديدًا في السوق المصري مقارنة بالربع السابق.

وقد بلغت المصروفات الإدارية والعمومية الاستثنائية 45.7 مليون جنيه خلال الربع الثالث من عام 2014، مقابل 4.3 مليون جنيه فقط خلال الربع السابق. وترجع هذه الزيادة إلى تسجيل أتعاب استشارات بقيمة 17.6 مليون جنيه مرتبطة بعملية بيع شركة سفنكس للزجاج، إلى جانب دعم مبادرات المسئولية الاجتماعية على مستوى جميع استثمارات القلعة بقيمة 24 مليون جنيه. 

تجدر الإشارة إلى قيام شركة القلعة خلال الربع الثالث بتسجيل أرباح قدرها 85 مليون جنيه من عائدات بيع شركة سفنكس للزجاج التابعة لشركة جلاس وركس، وذلك في إطار برنامج التخارج من المشروعات غير الرئيسية. ومن جهة أخرى أدى انخفاض قيمة الجنيه السوداني إلى تكبيد شركة القلعة خسائر من فروق أسعار الصرف قدرها 38.2 مليون جنيه، غير أن الشركة رصدت انخفاض الخسائر الناتجة عن العمليات غير المستمرة بفضل المساهمة الإيجابية من نتائج شركة زهانه للأسمنت التابعة لمجموعة أسيك القابضة في الجزائر.

ومن جانبه أكد هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن الإدارة عازمة على مواصلة برنامج التخارج المشروعات غير الرئيسية، بما في ذلك العمليات غير المستمرة، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى استبعاد تأثير العمليات غير المستمرة على قائمة الدخل بنهاية الربع الأول من عام 2015. 

وأضاف الخازندار أن شركة القلعة ستواصل العمل على خفض نسبة المصروفات الإدارية والعمومية إلى الإيرادات، علمًا بأن تحسن الأوضاع الاقتصادية والسوقية قد يدفع الشركة إلى زيادة الإنفاق سعيًا لتحقيق أقصى استفادة من الفرص الاستثمارية الجديدة بعد سنوات متتالية من التقشف وتدابير خفض المصروفات.

جدير بالذكر أن شركة القلعة تعمل حاليًا على تطبيق نظام تخطيط الموارد (ERP) سعيًا لتعزيز كفاءة توظيف الموارد على جميع المستويات، علمًا بأن البيانات التي حصلت عليها الإدارة من نظم المعلومات الإدارية (MIS) أثمرت عن عدة مبادرات لخفض المصروفات تدرسها الإدارة حاليًا.

وأعرب هيكل عن تطلعاته لمواصلة التحسينات التشغيلية وافتتاح المشروعات الجديدة الجاري إنشائها في الوقت الحالي، سعيًا للتحول إلى الربحية بحلول عام 2016، وذلك في إطار مساعي الشركة للمساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتحقيق مردود إيجابي مستدام على المشهد الاقتصادي المصري. 

وتوقع هيكل أن تبلغ الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك ما بين 600 و650 مليون جنيه بنهاية العام الجاري، على أن ترتفع بصورة كبيرة خلال العام المقبل. ويأتي ذلك بالتوازي مع السعي الحثيث لخفض المديونيات على مستوى شركة القلعة وكافة استثماراتها التابعة.

جدير بالذكر أن المديونيات الخاصة بشركة القلعة ستنخفض إلى 260 مليون دولار تقريبًا بنهاية عام 2014 مقابل 300 مليون دولار في نهاية عام 2013. ويصاحب ذلك مساعي الشركة لخفض المديونيات الخاصة بالشركات التابعة التي بدأت الأنشطة التشغيلية.

يمكن تحميل القوائم المالية لشركة القلعة ومتابعة أداء الشركة والنتائج المالية المجمعة، بالإضافة إلى الإيضاحات المتممة وتحليلات الإدارة لأحداث ونتائج الفترة المالية المنتهية في 30 سبتمبر 2014 عبر زيارة الموقع الإلكتروني ir.qalaaholdings.com.

– نهاية البيان –

يمكنكم مطالعة المجموعة الكاملة من البيانات الإخبارية الصادرة عن شركة القلعة من خلال أجهزة الكمبيوتر والتابلت وكذلك الهواتف الذكية عبر زيارة هذا الرابط: qalaaholdings.com/newsroom

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في استثمارات الصناعة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، تركيزًا على قطاعات استراتيجية تتضمن الطاقة والأسمنت والإنشاءات والأغذية والنقل والدعم اللوجيستي والتعدين. زوروا موقعنا الإلكتروني: www.qalaaholdings.com

البيانات المستقبلية (إبراء الذمة)
البيانات الواردة في هذه الوثيقة، والتي لا تعد حقائق تاريخية، تم بنائها على التوقعات الحالية، والتقديرات وآراء ومعتقدات شركة القلعة. وقد ينطوي هذا البيان على مخاطر معروفة وغير معروفة، وغير مؤكدة وعوامل أخرى، ولا ينبغي الاعتماد عليه بشكل مفرط. ويجب الإشارة إلى أن بعض المعلومات الواردة في هذه الوثيقة تشكل "الأهداف" أو "البيانات المستقبلية" ويمكن تحديدها من خلال استخدام مصطلحات تطلعية مثل "ربما"، "سوف"، "يلتمس"، "ينبغي"، "يتوقع"، "يشرع"، "يقدر"، "ينوي"، "يواصل" أو "يعتقد" أو ما هو منفي منها أو غيرها من المصطلحات المشابهة. وكذلك الأحداث الفعلية أو النتائج أو الأداء الفعلي لشركة القلعة قد تختلف جوهريا عن تلك التي تعكسها مثل هذه الأهداف أو البيانات المستقبلية. ويحتوي أداء شركة القلعة على بعض المخاطر والشكوك.

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والهوية المؤسسية

شركة القلعة (Qalaa Holdings)

ghammouda@qalaaholdings.com

هاتف: +20 2 2791-4439

فاكس:+20 22 791-444

محمول:+20 106 662-0002