عودة إلى جذور الاستثمار الأساسية

حول الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا صرح أحمد هيكل للمشاركين في مؤتمر جامعة أكسفورد السنوي قائلاً “إن بناة الاستثمارات، وليس المهندسين الماليين، هم الذين سيحققون في هذا العام نجاحات مزدهرة”.

القاهرة في 16 مارس 2009

في تصريح لمؤسس رائدة شركات الاستثمار المباشر في العالم العربي والذي أدلى به مؤخراً أمام المشاركين في منتدى أكسفورد الرابع للاستثمار المباشر في أكسفورد بالمملكة المتحدة قال “أن شركات الاستثمار المباشر في الاقتصادات الناضجة تواجه ظروف عصيبة نتيجة لإعتمادها المفرط على القروض في السنوات الأخيرة، بينما تشهد الشركات المتخصصة في ممارسة الأعمال والأنشطة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا عاماً مثمراً في مجال الاستثمار المباشر”.

صرح أحمد هيكل، رئيس مجلس إدارة ومؤسس شركة القلعة للاستشارات المالية (Citadel Capital) التي يقع مقرها الرئيسي في القاهرة، وهي شركة رائدة في مجال الاستثمارات المالية المباشرة وتمتلك 14 صندوقاً قطاعياً متخصصاً تسيطر على مجموعة الشركات التابعة التي تقوم بتدبير واستثمار موارد تصل إلى أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي في 12 قطاعاً صناعياً متنوعة في أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا، قائلاً “بالرغم من أن قطاع الاستثمار والأعمال في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا يمر اليوم بمناخ أكثر صعوبة وتحدياً عنه في عام 2008، إلا أنه لا يزال يتميز بكونه الأكثر ثباتاً وملائمة مع هذه الصعوبات بالمقارنة مع أغلب الاقتصادات المتقدمة”.

وأضاف هيكل أمام الحاضرين أثناء الكلمة التي ألقاها في كلية سعيد لإدارة الأعمال في جامعة أكسفورد يوم 14 مارس 2009 أنه “في حين استسلم البعض ودقوا ناقوس موت الاستثمار المباشر، إلا أن أولئك الذين يتمتعون بروح الإبداع والإقدام على المشروعات الجديدة هم الذين سينجحون في إنتهاز الفرص التي تنبئ بتحقيق عوائد هائلة عندما تتسارع معدلات النمو في العقد القادم، وذلك لأنهم يتطلعون إلى الصفقات التي يتم تنفيذها تدريجياً على مراحل متتالية”. هذا وقد حضر المنتدى عدد من كبار الشخصيات البارزة في مجال الاستثمار المباشر والمشاريع المشتركة والمسئولين الحكوميين وأيضاً عدد من الطلاب.

وفي ضوء الصعوبة المتزايدة حالياً التي تواجه محاولات الحصول على أموال حتى في الأسواق التي تتمتع بالسيولة مثل مصر، أوضح هيكل قائلاً “إن صناعة الاستثمار المباشر الشرق أوسطية لابد وأن تعود إلى جذورها حيث بناة الاستثمارات الذين يتحلون بالصبر. ومثلما نفعل نحن، فان جوهر الاستثمار لعام 2009 وحتى 2012 سيكون هو تنفيذ صفقات ذات أحجام متوسطة وتطويرها حتى تصبح كيانات أكبر على عدة مراحل. ودعونا نطلق على هذه الاستراتيجية “المنهج التدريجي” للاستثمار المباشر: بمعنى أنه المنهج الذي تستطيع من خلاله الاستمرار في المشاريع الاستثمارية التي تأتي كفرص كبيرة وجذابة والتي لا تستلزم إلتزامات ضخمة من حيث رأس المال المدفوع مقدماً فيها”.

وتابع هيكل قائلاً حديثه أمام المشاركين قائلاً “إن هذا التحول الذي يشهده الاستثمار المباشر سوف يلاقي استحسان من جانب المستثمر الذي تلقى الإعداد الجيد والمستعد للتعاون في بناء الشركات التي يستثمر فيها أمواله”.

ثم إختتم هيكل حديثه قائلاً “ربما لا تكون السنوات القادمة مثمرة مثل سنوات الإزدهار التي إنتهت للتو، ولكن المرحلة المقبلة ستقوم بالتفرقة بين المهندسين الماليين وبين أولئك الذين يدركون جيداً أصول ممارسة الأعمال: وهي تعظيم قيمة استثمارات الشركاء، سواء المحدودين أوالمساهمين على حدٍ سواء، عن طريق إقامة المشروعات القادرة على البقاء والتي من اجلها يكون الآخرون على استعداد لدفع فرق القيمة”.

—نهاية البيان—

شركة القلعة للاستشارات المالية (Citadel Capital) هي شركة رائدة في مجال الاستثمارات المالية المباشرة ويقع المقر الرئيسي لها في مصر. ويتركز نشاط شركة القلعة في مجال الاستحواذ وإعادة الهيكلة وكذلك تأسيس الشركات وذلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد تأسست شركة القلعة في عام 2004، وهي تمتلك الآن 14 صندوقا قطاعيا متخصصا تسيطر على مجموعة الشركات التابعة التي تقوم بتدبير واستثمار موارد تصل إلى أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي في 12 مجالا صناعيا متنوعا منها التعدين، الأسمنت، النقل، الأغذية والطاقة. وحتى وقتنا الحالي، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية تقدر بأكثر من 2.2 مليار دولار أمريكي للمستثمرين، متفوقة بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة.

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة
g...@qalaaholdings.com
هاتف: 0020227914440
فاكس: 0020227914448
محمول: 0020166620002