مؤسسة القلعة للمنح الدراسية تحتفل بعامها الثالث وبالمنحة الدراسية الـ50

مؤسسة القلعة للمنح الدراسية تقدم للطلاب المصريين المتميزين فرصة للحصول على أرقى الدرجات العلمية من كبرى الجامعات العالمية

القاهرة في 14 يوليو 2009

أعلنت اليوم مؤسسة القلعة للمنح الدراسية أسماء 13 من الطلاب المصريين المتميزين، والذين وقع عليهم الإختيار ليصبحوا الدفعة الثالثة التي تحصل على فرصةٍ عظيمة لاستكمال الدراسات العليا والحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراة من أعرق وأكبر الجامعات والمؤسسات العالمية. وتحتفل المؤسسة هذا العام بتقديم 50 منحة دراسية منذ إطلاقها إلى اليوم.

ومن جانبه صرح الدكتور نبيل العربي، رئيس مجلس الأمناء بمؤسسة القلعة للمنح الدراسية، قائلاً “تمكنت مؤسسة القلعة في فترة تقل عن عامين من تمويل طموحات 50 طالباً من طلبة مصر الواعدين، ونحن نأمل أن تكون المؤسسة هي حجر الأساس في مشروع توفير الفرص التعليمية المتميزة لأكثر من جيل واحد من المصريين.”

وتقوم مؤسسة القلعة للمنح الدراسية بتقديم المنح الأكاديمية للمتميزين من الطلاب المصريين من الشباب والفتيات لاستكمال الدراسات العليا والحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراة بالخارج، وذلك مع اشتراط عودتهم إلى مصر بعد التخرج والحصول على الدرجة العلمية والعمل بها لفترة. ويقوم الحاصلون على هذه المنح بالدراسة في جميع التخصصات ومنها صناعة الأفلام السينمائية، والأنثروبولوجيا (علم الإنسان)، والفنون، وحقوق الإنسان والقانون، وإدارة الأعمال، والهندسة، والتنمية، والهندسة المعمارية، والطب وغير ذلك من التخصصات المختلفة.

ومن جانبها صرحت ياسمين الضرغامي، مديرة مؤسسة القلعة للمنح الدراسية، قائلة “لدينا واجب والتزام بدعم الجيل القادم من الشباب المصريين في سعيهم لاستكمال ومواصلة مشوارهم التعليمي. وفي ظل ما يطلق عليه اليوم “العالم المفتوح”، فان التعليم هو الوسيلة الأساسية لتحقيق الإنجازات على المستوى الشخصي والمهني وعلى الصعيد الوطني؛ ولذلك فإن هدفنا الأساسي يتحدد في منح مصر أعلى مستويات الإحتراف في مختلف المجالات”.

وقد قامت مؤسسة القلعة للمنح الدراسية بتقديم المنح الأكاديمية للطلاب الخريجين من مختلف الجامعات في أنحاء المحافظات المصرية كالقاهرة والجيزة والإسكندرية والمنوفية والإسماعيلية وأسيوط وطنطا وأسوان. ومنذ بدء المؤسسة في تقديم المنح في عام 2007، قامت مؤسسة القلعة للمنح الدراسية بتقديم منح دراسية لدعم 41 درجة ماجستير وتسع درجات دكتوراة.

ومن جانبه صرح د.أحمد هيكل، رئيس مجلس إدارة ومؤسس شركة القلعة، قائلاً “قامت شركة القلعة بإنشاء مؤسسة القلعة للمنح الدراسية لتكون بمثابة فرصة دائمة للطلاب المصريين للإلتحاق بنخبة وصفوة الجامعات العالمية والانضمام إليها. ويسعدنا اليوم أن نحتفل مع المؤسسة بوصولها إلى المنحة رقم خمسين، أي خمسين استثمار في عقول مصرية موهوبة، كما نتطلع إلى رؤية ولمس تأثيرها على وطنهم مصر وعلى مجالات تخصصاتهم المتنوعة”.

ومن جهته صرح هشام الخازندار، العضو المنتدب والمؤسس المشارك لشركة القلعة، قائلاً “إن مؤسسة القلعة للمنح الدراسية هي ثمرة إيماننا بأن المستوى العالمي من التعليم الذي تسعى المؤسسة إلى توفيره لأولئك الطلاب المتميزين لا يقتصر على فرصة الدخول إلى الجامعات العالمية الكبرى وحسب، بل إنه يرتكز على تمكين الطلاب من الحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه من تلك الجامعات. ومن خلال إيماننا بأن التعليم هو النواة لتحضير جيل أكثر استعداداً وقدرة على مواجهة تحديات الاقتصاد العالمي، فإننا نرى في تلك المواهب قادة ومهنيي المستقبل الذين يقومون بتقديم الدعم والإفادة للشركات المحلية وبناء القاعدة الاقتصادية لوطننا مصر”.

ويلتحق الطلاب الذين فازوا بمنح مؤسسة القلعة للمنح الدراسية بكبرى المؤسسات والجامعات العالمية ومن بينها جامعات هارفارد وستانفورد وكولومبيا في الولايات المتحدة، وأكسفورد وكمبريدج وكلية لندن الجامعية في المملكة المتحدة، وجامعة لوند في السويد، وجامعة هايدلبرج في ألمانيا، وجامعة هلسنكي في فنلندا وكلية ESADE للأعمال في أسبانيا، بالإضافة إلى غيرها من الجامعات والمؤسسات العالمية.

وقد حصل أحمد عبدالعزيز تاج الدين على منحة من مؤسسة القلعة للمنح الدراسية في عام 2007 لإستكمال الدراسة في جامعة كمبريدج الإنجليزية. وبعد تخرجه وحصوله على الماجستير بدرجة الإمتياز في إدارة الأعمال، عاد تاج الدين إلى مصر للعمل لدى مجموعة كادبوري كمدير للعلامة التجارية، حيث يباشر أعمال المجموعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وصرح تاج الدين قائلاً “أنا في غاية الشكر لكل من ساهم في إنشاء مؤسسة القلعة للمنح الدراسية، حيث قامت المؤسسة بتوفير الدعم المادي لدراستي، والتي لولاها لما تمكنت من تحقيق أحلامي وتطلعاتي المستقبلية”. وأضاف تاج الدين قائلاً “مؤسسة القلعة للمنح الدراسية تضرب مثلاً في المسئولية الإجتماعية للشركات، حيث تقوم بالإستثمار الطويل المدى في عقول الشباب الموهوبين الذين يملأهم الشغف والحماس للحصول على أعلى الدرجات العلمية والعودة لتطبيقها والإستفادة منها في تنمية بلدنا الحبيبة مصر”.

—نهاية البيان—

مؤسسة القلعة للمنح الدراسية تقوم بمساعدة الموهوبين من الطلاب المصريين على استكمال ومواصلة الدراسات العليا والحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراة في كبرى المؤسسات والجامعات العالمية بشرط العودة إلى مصر والعمل بها عقب التخرُّج. وقد تم إنشاء المؤسسة في عام 2007 من قِبل شركة القلعة، الشركة الرائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. للمزيد من المعلومات، الرجاء الدخول على الرابط التالي:www.citadelscholarships.org شركة القلعة (Citadel Capital) هي شركة رائدة في مجال الإستثمارات المالية المباشرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الإستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الاستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوقاً قطاعياً متخصصاً تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي في 14 مجالاً صناعياً متنوعاً من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.2 مليار دولار أمريكي، متفوقة بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة.

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة
g...@qalaaholdings.com
هاتف: 0020227914440
فاكس: 0020227914448
محمول: 0020166620002