مؤسسة القلعة للمنح الدراسية تقدم فرصة جديدة لـ20 طالبا مصريا للإلتحاق بأعرق الجامعات العالمية

مؤسسة القلعة للمنح الدراسية تقدم فرصة هائلة للدراسة بأعرق الجامعات العالمية … وتحتفل بنجاحها في مساعدة أكثر من 70 طالبا مصريا في تحقيق أحلامهم

القاهرة في 6 يوليو 2010

احتفلت اليوم مؤسسة القلعة للمنح الدراسية، بفندق الفور سيزونز بالقاهرة، في دورتها السنوية الرابعة بتقديم 20 منحة دراسية للطلبة المصريين الموهوبين الذين يحلمون باستكمال الدراسات العليا والحصول على درجات الماجستير والدكتوراه من أكبر وأعرق الجامعات والمعاهد العالمية.

ومن جانبه أعرب الدكتور نبيل العربي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة القلعة للمنح الدراسية، عن سعادته بنجاح المؤسسة في مساعدة أكثر من 70 طالب مصري في تحقيق حلمهم والحصول على الدرجات العلمية العليا على مدار ثلاثة سنوات، وأنه سعيد بتجدد الفرصة لـعشرين طالبا مصريا في عام 2010. “ونأمل أن تكون المؤسسة مصدرا يعتمد عليه للتعليم وفرصة لا تفوت لأجيال جديدة من القيادات المصرية في مختلف المجالات”. على حد قول الدكتور العربي.

وتقوم مؤسسة القلعة للمنح الدراسية بتقديم المنح الأكاديمية مع اشتراط عودة الطلاب إلى مصر للعمل بدرجاتهم العلمية بعد التخرج. ويتمتع الطلاب الفائزين بمنحة مؤسسة القلعة بفرص متميزة للحصول على الدرجات العلمية العليا في مجالات متنوعة تشمل صناعة الأفلام السينمائية، وعلوم الإنسان، والفنون، وحقوق الإنسان والقانون، وإدارة الأعمال، والهندسة، والتنمية، والهندسة المعمارية، والطب وغيرها.

وقد أكد السفير حسين الخازندار أمين عام مجلس إدارة مؤسسة القلعة للمنح الدراسية أن “التعليم هو الطريق الأساسي والرئيسي للتقدم الشخصي والمهني والوطني، وخاصة في ظل التطور الاقتصادي الذي تشهده الفترة الحالية. وقال الخازندار أن “المؤسسة تلتزم بمساعدة الطلاب المتميزين في مصر للحصول على أعلى درجات الإعداد المهني والفني والأكاديمي، وتسعى لرفع المستوى التنافسي ومنح مصر جيل من الخبرات العالمية في جميع المجالات”.

ومنذ افتتاحها عام 2007 قامت المؤسسة بتقديم 58 منحة دراسية للحصول على درجة الماجيستير و12 منحة لدرجة الدكتوراه للطلاب المصريين من محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والمنوفية والإسماعيلية وأسيوط وطنطا وأسوان. أما في العام الدراسي 2010-2011 فقد أتاحت المؤسسة 18 منحة دراسية للحصول على درجة الماجيستير ومنحتين لدرجة الدكتوراه.

وأكد أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة أن “المؤسسة تأسست لتكون فرصة دائمة للطلاب المصريين للإلتحاق بصفوة الجامعات العالمية. ويسعدنا اليوم الاحتفال بعام المؤسسة الرابع ونتطلع لرؤية تأثير طلابها على مصر في المجالات والتخصصات المتنوعة”.

وقال هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب أن “مؤسسة القلعة للمنح الدراسية هي ثمرة إيماننا بأن المستوى التعليمي المتقدم لا يكمن في الإلتحاق بالجامعات العالمية الكبرى فقط، بل في الحصول على درجات الماجستير والدكتوراه من تلك الجامعات. ولذلك نرى أن هذا النوع من الإستثمارات، وأي إستثمار في التعليم، هو ما تحتاجه مصر لخلق جيل من المحترفين الذين يتمتعون بالقدرات اللازمة لمواجهة تحديات الاقتصاد العالمي”.

ويلتحق الطلاب الحاصلون على منحة مؤسسة القلعة للمنح الدراسية بكبرى المؤسسات والجامعات العالمية ومن بينها جامعات هارفارد وستانفورد وكولومبيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وجامعة اكسفورد وكمبريدج وكلية لندن للأعمال بالمملكة المتحدة، وجامعة لوند بالسويد، وجامعة هايدلبرج بألمانيا، وجامعة هلسنكي في فنلندا وكلية ESADE للأعمال في أسبانيا، بالإضافة إلى غيرها من الجامعات والمؤسسات العالمية.

—نهاية البيان—

مؤسسة القلعة للمنح الدراسية تساعد الطلاب المصريين الموهوبين لاستكمال ومواصلة الدراسات العليا والحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراة من كبرى المؤسسات والجامعات العالمية بشرط العودة إلى مصر والعمل بها عقب التخرُّج. وقد تم إنشاء المؤسسة في عام 2007 من قِبل شركة القلعة، الشركة الرائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. للمزيد من المعلومات، الرجاء الدخول على الرابط التالي:www.citadelscholarships.org شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الإستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الإستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 14 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي على استثمارات بلغت 650 مليون دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2005 إلى 2010. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة
g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني)
هاتف: 0020227914440
فاكس: 0020227914448
محمول: 0020166620002