الشركة الوطنية للبترول تعلن عن زيادة الإنتاج في حقل خليج شقير

زيادة الإنتاج في حقل خليج شقير– 6 الواقع ضمن منطقة امتياز شقير البحرية بمعدل 1,700 برميل بترول يومي

5 ديسمبر 2010

أعلنت اليوم الشركة الوطنية للبترول، ذراع البترول والغاز الطبيعي التابع لشركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) – الشركة الرائدة في مجال الاستثمار المباشر في الشرق الأوسط وأفريقيا – عن زيادة الإنتاج بمعدل 1,700 برميل بترول يوميا في حقل خليج شقير الواقع على بعد حوالي 125 كم شمال الغردقة على الساحل الغربي للبحر الأحمر. وتتوقع الشركة أن تعمل هذه الزيادة على رفع قدرة الإنتاج بامتياز شقير البحري إلى 2,800 برميل يومياً.

ولقد قامت شركة شقير البحرية للزيت المحدودة وهي المشروع المشترك بين إحدى الشركات التابعة للوطنية للبترول (بتزيد للاستثمار وإدارة المشروعات “بتزيد”) والهيئة المصرية العامة للبترول، باختبار البئر عبر تثقيب مسافتين بطبقة الكريم بإجمالي مسافة 15 متر. وكانت نتائج الاختبار 1700 برميل زيت يوميا برجة جودة 41 درجة ونسبة غازات 750 قدم مكعب لكل برميل زيت.

وقد بينت تسجيلات الآبار وجود احتياطيات بطبقة الكريم تقدر بإجمالي 18 متر طبقات رملية بدرجة مسامية تبلغ 18% ونسبة تشبع بالمياه الأولية مقدارها 26%.

وقد أوضح محمد فريد، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للبترول، ” أظهرت نتائج اختبار البئر في نهاية شهر نوفمبر وصول معدل الإنتاج الأولي إلى 1,700 برميل يوميا من الزيت الخام عالي الجودة والخالي تماما من الكبريت بدرجة جودة 41 درجة”. وأوضح فريد مؤكدا تفاؤل الشركة بهذه النتائج الإيجابية ومواصلتها العمل على بحث إضافة الاحتياطيات الجديدة .

وتابع فريد مشيراً إلى قيام الشركة بتصميم النماذج للخزان من أجل تحديد التوسعات المحتملة في طبقة الكريم وبحث الجانب الإيجابي في خزان الرديس السفلي، علماً بأنه عند مواصلة تسجيل النتائج الإيجابية ستبدأ الشركة أعمال الحفر في كل من هذه الطبقات.

وستقوم الشركة الوطنية للبترول بمراقبة أداء بئر خليج شقير – 6 خلال الفترة القادمة للمحافظة على مستوى الإنتاج الأمثل بالإضافة إلى النظر في إمكانية التوسع في الاحتياطيات الجديدة، وذلك نظرا للتوقعات باستمرار معدلات الإنتاج عند متوسط 1500 برميل يوميا.

—نهاية البيان—

تمتد عمليات الشركة الوطنية للبترول بقطاع البترول والغاز الطبيعي في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد قامت الشركة في عام 2006 بالاستحواذ على حصة نسبتها 100% في شركة بتزيد للاستثمار وإدارة المشروعات (بتزيد)، والتي تمتلك حقوق إمتياز شقير البحري (حقول جاما وخليج شقير) في خليج السويس. وتمتلك شركة بيتزيد امتيازات أخرى في خليج السويس منها جنوب أبو زنيمة وشرق خير وامتياز شمال المغارة في شمال سيناء. وفي عام 2007 قامت الشركة الوطنية للبترول بشراء 100% من أسهم شركة رالي إنيرجي، صاحبة حقوق التشغيل بحقل عسران النفطي في وتمتلك 30% من مربع سافد كوه في باكستان حيث تشارك في عمليات اكتشاف الغاز الطبيعي. الشركة الوطنية للبترول هي إحدى الشركات التابعة لشركة القلعة ويبلغ رأسمالها المدفوع 425 مليون دولار أمريكي.

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الإستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الإستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.6 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 14 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي على استثمارات بلغت 650 مليون دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2005 إلى 2010. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والهوية المؤسسية
شركة القلعة (Qalaa Holdings)

g...@qalaaholdings.com

هاتف: +20 2 2791-4439
فاكس:+20 22 791-444
محمول:+20 106 662-0002