شركة سفنكس لإدارة الاستثمار المباشر توقع اتفاقية تمويل بقيمة 25,5 مليون دولار لاستكمال مشروع الشروق لإنشاء مصنع الورق الجديد

مؤسسة التمويل الدولية تنضم لشركة سفنكس لإدارة الاستثمار المباشر ومجموعة جراندفيو القابضة للاستثمار – التابعة للقلعة في قطاع الشركات المتوسطة والصغيرة – لاستكمال التمويل اللازم لمشروع إنشاء مصنع الورق الجديد الصديق للبيئة لتوفير 850 فرصة عمل وتقليل اعتماد مصر على الاستيراد

القاهرة في 3 أبريل 2011

أعلنت اليوم شركة جراندفيو القابضة – التي تدير استثماراتها شركة سفنكس لإدارة الاستثمار المباشر – أن مؤسسة التمويل الدولية قررت دعم المساعي المصرية لخلق فرص العمل الجديدة والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري عبر الاستثمار في مشروع شركة المتحدة ش.م.م. – التابعة لشركة الشروق الجديد للطابعة والتغليف – لإنشاء مصنع جديد للورق.

وقد قررت مؤسسة التمويل الدولية تقديم استثمارات رأسمالية تصل إلى 10 مليون دولار أمريكي فضلاً عن توفير قرض يصل إلى 15.5 مليون دولار أمريكي لاستكمال المشروع الجديد الذي بدأ منذ عامين ويقع في المنطقة الصناعية بمدينة السادات على بعد 60 كم من القاهرة. وسيقوم المشروع باستخدام مخلفات السوق المحلي من الألياف الورقية لإعادة تدويرها وإنتاج ألواح الدوبلكس المستخدمة في صناعة الكرتون لمنتجات التجزئة في السوق المصري.

ومن جانبها أوضحت ماريان غالي، رئيس مجلس إدارة شركة سفنكس لإدارة الاستثمار المباشر، أن الشركة عملت عن كثب مع مؤسسة التمويل الدولية على مدار العام الماضي لتوفير الاستثمارات الرأسمالية وحزم التمويل اللازمة لاستكمال المشروع حيث يهدف إلى تلبية احتياجات صناعة التغليف الورقي في كافة أنحاء المنطقة. كما أعربت عن سعادتها بدعم مؤسسة التمويل الدولية لقطاع الشركات المتوسطة والصغيرة حيث يشكل هذا القطاع أهمية قصوى في هذه المرحلة الحساسة من مراحل التنمية الاقتصادية في مصر.

وسيقوم المشروع بتوفير 300 وظيفة ثابتة على خطوط التصنيع بالإضافة إلى 550 فرصة عمل غير مباشرة في أنشطة جمع ونقل المخلفات الورقية. وأكدت الشركة المتحدة أن إنتاج الألواح الدوبلكس الورقية عالية الجودة سيكون بديل ممتاز للواردات المصرية إلى جانب تلبية احتياجات الشركات المحلية والإقليمية ووصولاً إلى طبقة المستهلكين بشكل عام.

وأوضح ابراهيم المعلم، رئيس مجلس إدارة شركة الشروق الجديد للطباعة والتغليف، أن المشروع يسعى لتحويل مصر إلى مركز إقليمي رائد في قطاع التعبئة والتغليف وذلك عبر توفير الخدمات والمنتجات عالية الجودة للشركات متعددة الجنسيات وشركات التصدير على حد سواء.

وتابع المعلم أن المشروع يعتمد على توظيف مهارة العمالة المحلية والاستفادة من الموقع الجغرافي الممتاز الذي تتمتع به مصر، وأرجع الفضل في قدرة شركته على تحقيق نمو ملحوظ خلال الخمس سنوات الماضية إلى التطوير المستمر ومواصلة تدريب فريق العمل على أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا صناعة التغليف والتعبئة مشيراً إلى أنه مع اكتمال المشروع ستنتهي الشروق من تنفيذ برنامج التكامل الذي تبنته لتصبح أكبر شركة تغليف وتعبئة في أسواق المنطقة.

وقد انضمت شركة جراندفيو القابضة للاستثمار – والتي تتوزع استثماراتها في قطاع الشركات المتوسطة والصغيرة بالسوق المصري – إلى شركة الشروق الجديد للطباعة والتغليف في عام 2006، وهي إحدى الشركات الرائدة في مجال صناعة المنتجات الورقية، لتأسيس الشركة المتحدة للطباعة صاحبة المشروع الجديد.

وتأتي هذه الخطوة التوسعية في مجال تصنيع الألواح الدوبلكس الورقية كجزء من إستراتيجية التكامل الرأسي التي تنتهجها مجموعة الشروق، حيث تقوم الشركة الوطنية للطباعة بإنتاج مجموعة واسعة من المنتجات – عبر شركاتها التابعة الشروق الجديد للطباعة والتغليف وشركة البدار للتغليف – وتشمل هذه المنتجات الكتب والصناديق الكرتون المطوي والمموج فضلاً عن نشاطها في مجال التغليف وإنتاج الأكواب والشنط الورقية.

جدير بالذكر أن مصر تستورد كافة احتياجاتها من المخلفات الورقية واللباب اللازم لصناعة الورق ومشتقاته مع أن السوق المصري ينتج حوالي 60 ألف طن سنوياً من المخلفات الصلبة منها 12 ألف طن تقريباً من المخلفات الورقية. وتسعى شركة المتحدة إلى استغلال المخلفات الورقية التي تنتجها مصر بصورة أساسية بغرض الحد من انبعاث الغازات الكربونية الناتجة عن تحلل هذه المخلفات.

وأوضحت غالي في ختام الحوار أن إستراتيجية الاستثمار التي تطبقها شركة جراندفيو تهدف إلى تعزيز النمو بالقطاعات الاقتصادية التي تتمتع بمميزات تنافسية فريدة في السوق المصري عبر توفير حزمة من الخدمات والحلول الاستثمارية لدعم الأنشطة التوسعية وإعادة الهيكلة المالية ورفع معايير الحوكمة بالشركات التي تستثمر فيها.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الإستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الإستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.6 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 14 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي على استثمارات بلغت 650 مليون دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2004 إلى 2010. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

شركة سفنكس لإدارة الصناديق هي شركة تعمل في مجال إدارة الاستمارات المباشرة وتمتلك خبرة عريضة في الاستثمار في الشركات متوسطة الحجم. وتقوم الشركة حالياً بإدارة أصول تقدر بحوالي 230 مليون دولار أمريكي. وباعتبارها شركة تابعة لمجموعة القلعة، تقوم شركة سفنكس بتوسيع شبكة المجموعة وتدفق الصفقات والمعرفة بسوق المساهمات في مصر والمنطقة.

مؤسسة التمويل الدولية هي مؤسسة تابعة للبنك الدولي وتعمل على خلق الفرص لتخطي الفقر وتحسين ظروف المعيشة. وتقوم المؤسسة بدعم التنمية المستدامة في البلدان النامية من خلال العمل على تطوير القطاع الخاص وجمع رؤوس الأموال وتقديم الخدمات الإستشارية وخدمات تقدير المخاطر لرجال الأعمال والحكومات. وقد بلغت استثمارات المؤسسة 18 مليار دولار خلال العام المالي 2010. ولمزيد من المعلومات يرجى زيارة الإليكتروني الخاص بالمؤسسة، www.ifc.org

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني) 

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448 

محمول: 0020166620002